نوائب الدهر

تم النشر 6 تعليق 546 مشاهدة 2021-06-01 01:16:22 خدمات تصميم

إذا حسبت أن النوائب لا تمس سواك ، يجرجرها الدهر  خلفك،  أينما حللت تلقي هي عصا ترحالها ، تأبى أن تبارح جنبك و تسعى لتنغص عيشك ، فاعلم أنها المحل قبل الوبل ، و أيقن أنها العاصفة قبل الانفراج، لا تيأس من الحياة و لا تفقد لذتها ، اسأل نفسك ، هل أنت سعيد؟ و لكن ما هي السعادة ، هل هي سيارة و منزل؟ هل هي عيش رغيد و عمر مديد ؟ هل هي الأموال؟ هل هي الدهاء و يسر الحال ؟ في الحقيقة لن أستطيع أن أخبرك ، لأنك الوحيد الذي ستقرر و الان ، هل سعادتك شعور داخلي تقرره أنت ؟ تنبع عن الرضا و تصمد أما تقلبات الزمان؟ أم أنها تتأثر بالوسط الخارجي؟ تتقاذفها أمواج الحياة في بحر من المشكلات لا أحسب أن له شطأن؟ أكرر قولي ، أنت من ستقرر ، اعلم أن الحضيض ليس النهاية بقدر ما هو بداية الحكاية، ستعود معه صفحة بيضاء تخط فيها الحياة اسارير الفرح و تقاطيب القرح ، فان شئت فاسرح في خيال كله هم و كرب ، و ان شئت فها هو بستان الحياة أمامك يناديك تنشق ورده و شذا عطره ن و اعلم أن الرضا بما لديك ليس معناه القناعة بالقليل ، بل اسعى لتحقيق المزيد و نوكل على الله و اعلم أن من يرزق الطير في أوكارها كفيل بأن يجعل المفارم مغانما.






المشاركة تعني الاهتمام، أظهر إعجابك وشارك المنشور مع أصدقائك.


Pip أضاف تعليق
منذ سنة
أنت مبدع يا أيهم ، و أنا أشهد بإبداعك فقد حققت القصيدة التي كتبتها لي نجاحا باهرا و فازت بالجائزة الأولى في المحافظة ، واصل عملك و تألقك
SalemMohammed أضاف تعليق
منذ سنة

أعجبني، واصل تألقك.

DjamelSaid أضاف تعليق
منذ سنة
كلمات رائعة و أسلوب أدبي جذاب، أتوقع لك بصفتي أستاذ لغة عربية مستقبل ظاهرا سيد أيهم
Imad765 أضاف تعليق
منذ سنة
ذكرتني بأستأذي محمد زياد، واصل يا ولد
Rajih36 أضاف تعليق
منذ سنة

أهلين أخي، بأتمنى تساعدني في مشروع الي، بمقابل جد مغري ، الرجاء تضع مهاراتك

hmidbnkhibsh أضاف تعليق
منذ سنة

خلاصة القول أن السعادة هي الرضا و التوكل. 

الرجاء تسجيل الدخول للتعليق على هذا المنشور. إذا لم يكن لديك حساب، يرجى التسجيل.

© 2022 جميع حقوق استكتب محفوظة لشركة H2O4ID