عن الوحدة أتحدث

تم النشر 1 تعليق 141 مشاهدة 2021-09-16 10:24:57 خدمات تصميم

أدمنت الوحدة. ...فغدا الصمت توأم الروح ...أصبحت أتهرب من لقاء الآخرين .. وأجد عناءً في إجراء مكالمة هاتفية أو حتى في سؤال الأصدقاء عن أحوالهم .
الوحدة مؤلمةٌ في البداية كطعنةٍ في القلب تستلّ الروح وتعلن انسحابك الإجباري من عالم الأحياء..تُحولك إلى مجرد آلة تخلو من الحياة ..تُدهشك كلمة صباح الخير تُفاجئك كيف حالك ؟ تصدمك زيارة أحدهم أو رسالة منه على الواتس أب أو تعليقاً على منشورٍ أنزلته صدفةً أوربما عن طريق الخطأ على صفحتك في الفيس بوك ...ولكن مع مرور الوقت تجد الوحدة صديقة أيامك المخلصة الصدوقة تدافع عنها بكل ضراوة ولا تسمح لأحدٍ باقتحامها ......


المشاركة تعني الاهتمام، أظهر إعجابك وشارك المنشور مع أصدقائك.


faad أضاف تعليق
9 شهر

صحيح، وخاصة في زمن لم يعد للصدق والوفاء القيمة الحقيقية

بوركت

الرجاء تسجيل الدخول للتعليق على هذا المنشور. إذا لم يكن لديك حساب، يرجى التسجيل.

© 2022 جميع حقوق استكتب محفوظة لشركة H2O4ID