القراءة كنز لايفنى

تم النشر 1 تعليق 229 مشاهدة 2021-06-27 17:32:14 خدمات تصميم

فعل القراءة سلوك ممتع و فن راقي لا يشعر بحلاوته إلا من جربه و شغف به حبا و جعله فرضا يوميا يستحيل الاستغناء عنه كما يستحيل الاستغناء عن الهواء للتنفس . نعم لا نستنكف عن القول إن القراءة حياة بل حيوات و لا نجازف حين نجزم أن الغوص في أعماق الكتب يمكننا من نيل الذرر و إحراز النفائس ، حين نقرأ نسمو بأنفسنا و نهذب أذواقنا و نصقل مواهبنا و نعدل سلوكاتنا و نوسع آفاقنا نحو ماهو أرحب ، من لا يقرأ لا يتطور لا يرتقي لا يحس بنبض الحياة من حوله .

المجتمع الذي لا يقرأ معرض للانحراف و الانزلاق و التخلف و الانحدار ، يبقى في جزيرة معزولة ، هو أشبه بشخص يجري في مكانه بينما ،  المجتمعات القارئة تتجاوزه و تتفوق عليه .

على أمة إقرأ أن تعيد الاعتبار لفعل القراءة ، عليها أن تجند كل إمكاناتها و مرسساتها الرسمية و غير الرسمية لجعل القراءة أولوية و ثقافة و سلوك يومي طبيعي كالتغدية ، فالمواطن / الفرد المدمن على القراءة ربح لنفسه و لمجتمعه ، يصبح منفتحا وواعيا ومدركا لما يدور من حوله ، منتجا مقاوما لثقافة الاستهلاك ، ينظر إلى الحياة نظرة مختلفة ، نظرة موضوعية قائمة على العقلانية و المنطق و الوعي تنبد كل أشكال التفاهة و الانحلال و التفسخ ، هذا الفرد لعمري هو أكبر ربح . فهيا لنربح جميعا ، لنحضى بحقنا من هذا الكنز .


المشاركة تعني الاهتمام، أظهر إعجابك وشارك المنشور مع أصدقائك.


Oukarou77 أضاف تعليق
12 شهر

مقالة تدعو كل واحد منا للاهتمام بفعل القراءة لأنه كله متعة وإفادة و تغدية روحية وعقلية .

الرجاء تسجيل الدخول للتعليق على هذا المنشور. إذا لم يكن لديك حساب، يرجى التسجيل.

© 2022 جميع حقوق استكتب محفوظة لشركة H2O4ID