اذا أنت متنمر !

تم النشر 0 تعليق 48 مشاهدة 2022-05-30 12:03:37 خدمات تصميم

عادة ما تفكر كثيراً حين تقرر أن تنشر تغريدة عبر تويتر أو بوست عبر فيس بوك أو صورة وفيديو، والتفكير يأخذ منحى الخشية من ردود الفعل، هل ستلقى القبول أم الرفض ؟ هل هي مناسبة ؟ هل المنشور سيعجب المتابعين؟ أسئلة كثيرة تعطي إشارة واضحة لحجم التنمر الرقمي التي تعاني منه.

هذ أيضاً نوعاً من أنواع التنمّر باستخدام التقنيات الرقمية، فالأمر بات لا ينحصر فقد على نشر الأكاذيب أو نشر صور محرجة لشخص ما، وإرسال رسائل أو صور أو مقاطع فيديو مؤذية أو مسيئة أو تهديدات عبر منصات التراسل، وانتحال شخصية أحد ما وتوجيه رسائل دنيئة للآخرين باسمه أو من خلال حسابات وهمية.

منصات الألعاب الالكترونية وما تشهده من أساليب تخويف الأشخاص وخاصة الأطفال هي نوع من التنمر.

دراسات حديثة كشفت عن ارتفاع معدلات التنمّر الإلكتروني في العالم ضد الأطفال والإناث بشكل خاص، مرجعة جل أسبابها إلى التفكك الأسري والمعاملة السلبية من الوالدين، إضافةً إلى العاملين ورؤسائهم وبين الأزواج والأصدقاء وذلك في مراحل متقدمة من التنمر.

 

تأثيرات التنمّر

حسب تقارير متخصصة صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) فإن تأثيرات عديدة للتنمّر على شبكة الإنترنت:

عقلياً: الشعور بالانزعاج، أو الحرج، أو أن الشخص ساذج، أو حتى الغضب

عاطفياً: الشعور بالخزي أو فقدان الاهتمام بالأشياء التي تحبها

بدنياً: الشعور بالتعب (الأرق)، أو المعاناة من أعراض من قبيل المغص والصداع

وعندما يشعر المرء بأن الآخرين يضحكون منه أو يضايقونه، فيمكن أن يمنعه ذلك من الدفاع عن نفسه أو السعي لمعالجة المشكلة. وفي الحالات المتطرفة، قد يدفع التنمّر عبر الإنترنت بعض الأشخاص إلى الانتحار.

 

تحدث مع والديك/ ابنك

من يتعرض للتنمر من الفئة العمرية الصغيرة يجب عليه أن يتجه إلى أحد والديه للحديث معه ما يسهل عليه عملية تجاوز هذه الأزمة وحل المشكلة ولو بالحد الأدنى، لكن ماذا لو كان الطفل أو الفتى أو البنت تخشى هذه المواجهة، هنا يأتي الدور على أحد الوالدين بضرورة اكتشاف ما يعاني منه الأبناء والتقرب منهم ومعرفة ما يدور معهم في هذا العالم الكبير.

دور أخر ومهم يتعلق بمعالجة هذه المشكلة فنيا، من خلال إرسال تقرير إلى فريق هذه المواقع من فيس بوك وانستغرام وتويتر وغيرهم.. ومطلوب من هذه الفرق – وهو جزء من دورها إزالة أي شيء مسيء أو يتضمن تنمّراً. 

 

 


المشاركة تعني الاهتمام، أظهر إعجابك وشارك المنشور مع أصدقائك.


الرجاء تسجيل الدخول للتعليق على هذا المنشور. إذا لم يكن لديك حساب، يرجى التسجيل.

© 2022 جميع حقوق استكتب محفوظة لشركة H2O4ID