4 طرق تساعد على تربية الأطفال في عصر تيك توك

تم النشر 0 تعليق 21 مشاهدة 2022-06-23 18:40:33 خدمات تصميم

تُواجه الآباءَ مشكلةٌ لم يتعاملوا معها من قبل ولم يكتسبوا خبرةً حياتيةً فيها، لا يدركون خفاياها وأسرارها. بل قد يعجزون عن إيجاد أساليب ووسائل للتعامل معها. فهم الذين لم يعهدوا في زمانهم لا هواتف ولا تكنولوجيا. لاشيء غير سَمرِ العائلة أو بعض برامج التلفاز التي تشاهدها كل الأسرة معاً. 

يناقش الآباء مواضيعاً هي من جديد ما أطلعتهم عليه ساحة التكنولوجيا. متخوفين من تأثيرها على أبنائهم أو متذمرين من سيطرتها على معظم وقتهم، بل وتجد الأب الذي قد عجز حقاً عن الوصول إلى حلٍ وسطٍ ينقذ به أبناءه من بين أنياب التكنولوجيا. كيف يفعل يا ترى وهو الحريص على تربية إبنه تربية حسنة وإكسابه محاسن الأخلاق وأجمل الصفات.

إن ما يعانيه بعض الآباء من مشاكل في تربية الأبناء راجع إلى أن بعض المشاكل في حد ذاتها غير مسبوقة ولم يسبق للأب أن تعامل معها. فلن تجد أبا في عمر الخمسينات مثلا يقول: “هذا ما فعله معي أبي بخصوص استخدامي لوسائل التواصل حين كنت طفلا”

لذا فبعض القرارات التربوية التي يتخذها الآباء مبنية على التخمين أو استشارة الآخرين ممن يعانون من نفس المشكلة مع أبنائهم.

ولنكون عمليين أكثر ونساهم في رفع مستوى الوعي بالتربية في عصر تيك توك. نسوق إليك استراتيجيات تربوية تؤتي أكُلها في تربية الأطفال في هذا العصر.

لا تمنع التكنولوجيا عن أولادك منعا باتا: 

يبدو أن التكنولوجيا ستكون موجودة معنا لفترة طويلة بل أصبحت ضرورية في بعض الأحايين والظروف. ولأن أطفالنا يحتاجون إلى التمكن من مهارات المستقبل. 
ليست البطولة في حماية أطفالنا من أدوات التكنولوجيا بأن نحرمهم منها، ولكن لنعمل على تجهيزهم فكريا لاستخدام هذه الأدوات بشكل صحيح.

تشجيع الاعتدال في استعمال التكنولوجيا

في حين أننا لا نعرف سوى القليل جدًا عن مستقبل التكنولوجيا وكيف يمكن أن تبدو، إلا أن بعض الدراسات المستفيضة حول تأثير وقت الشاشة على الأطفال أظهرت أن الاستخدام المفرط للوسائط يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في التركيز، وصعوبات في التعلم، واضطرابات في النوم والأكل والسمنة. 

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بضرورة تجنب التلفزيون ووسائل الترفيه الأخرى تمامًا للرضع والأطفال دون سن الثانية.

أما بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا، يجب على الآباء مراقبة استعمال الأطفال لوسائل التواصل من حيث المدة المستغرقة والمحتوى المستهلك. 

ومن أهم القواعد المثمرة أن نجعل الأطفال يجلسون في الأماكن العامة عندما يستخدمون الأجهزة اللوحية أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأن لا ينعزلوا كثيرا عن العائلة ونعمل على التحقق من سجلات الرسائل النصية ونضع أدوات للرقابة الأبوية.

تحدث إلى أطفالك عن دور وسائل التواصل الاجتماعي في حياتهم

منذ البداية، من المهم أن تجري محادثة مفتوحة وصادقة اللهجة مع أطفالك حول ماهية وسائل التواصل الاجتماعي وما يمكنهم استخدامها من أجله. اسأل طفلك عن سبب اهتمامه بالحصول على حساب على منصة تيك توك مثلا وما الذي يريده منها.

لا تغفل عن طفلك خاصة إذا سمعت عن أمر اشتهر بين الأولاد  في TikTok أو عن قصة أثارت زوبعة في المجتمع، تحدث إلى طفلك عنها وانظر ما يفكر به وما رأيه فيها.

اتفق مع طفلك على وقت محدد

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بتحديد وقت الشاشة لساعتين في اليوم للأطفال. هذا يزيد من تركيزك على طفلك والتأكد من أنه لا يزال يمارس نشاطات مختلفة من النشاط البدني والتفاعلات والتواصل وجهًا لوجه مع الزملاء والعائلة. 


المشاركة تعني الاهتمام، أظهر إعجابك وشارك المنشور مع أصدقائك.


الرجاء تسجيل الدخول للتعليق على هذا المنشور. إذا لم يكن لديك حساب، يرجى التسجيل.

© 2022 جميع حقوق استكتب محفوظة لشركة H2O4ID